منافسة تسلا الصينية تشارك عملاقة التكنولوجيا في صناعة سيارات ذاتية القيادة

وقّعت شركة "تينسنت" (Tencent) عملاقة الألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي والحوسبة السحابية الصينية اتفاقية تعاون مع "نيو" (Nio) أحد منافسي "تسلا" (Tesla) في الصين.

وستسمح هذه الشراكة لـ"تينسنت" بالاستفادة من تركيز بكين على ما تسمى سيارات الطاقة الجديدة، مع منح "نيو" أيضا الدعم التكنولوجي لواحدة من أكبر الشركات في الصين.

وتعتبر "تينسنت" بالفعل مستثمرا رئيسيا في "نيو" التي تسعى جاهدة لتمييز نفسها عن شركات السيارات الكهربائية الناشئة.

ويأتي الاتفاق بعد شراكة موقع التجارة الإلكترونية "علي بابا" وشركة السيارات "إكسبنغ" (Xpeng) منافسة "نيو" في افتتاح مركز للحوسبة لتدريب برامج السيارات ذاتية القيادة في أغسطس/آب 2022.

وقالت "نيو" و"تينسنت" أمس الاثنين إنهما ستعملان معا على أنظمة خرائط عالية الدقة للسائقين، وستستخدم "نيو" أيضا البنية التحتية للحوسبة السحابية من "تينسنت" لتخزين البيانات والتدريب على القيادة الذاتية.

وتتطلب السيارات ذاتية القيادة كميات هائلة من البيانات، لتتم معالجتها من أجل تدريب الخوارزميات.

"Tencent"، ثاني أضخم عمالقة القطاع الرقمي في الصين
"تينسنت" ثاني أضخم عمالقة القطاع الرقمي في الصين (رويترز)

وتمنح شراكة "تينسنت" مع "نيو" الشركة فرصة أخرى للدخول في مجالات عمل جديدة حيث لا يزال نشاط ألعاب الفيديو -وهو النشاط الأساسي لـ"تينسنت" والذي تضرر بسبب اللوائح المحلية الصارمة- يواجه أياما سيئة.

وفي الوقت نفسه، تواجه "نيو" تحديات، بما في ذلك الخسائر المتزايدة وارتفاع تكاليف المواد وقضايا سلسلة التوريد.

ومع ذلك، قامت الشركة بتسليم 31 ألفا و607 مركبات في الربع الثالث، مسجلة رقما قياسيا لأرقام التسليم ربع السنوي.

ورغم ذلك فإن شركات السيارات الكهربائية الناشئة في الصين -التي كانت ذات يوم تحلق عاليا- شهدت تراجعا في أسعار أسهمها هذا العام، حيث ابتعد المستثمرون عنها وواجه الاقتصاد الصيني عددا كبيرا من المشاكل.

المصدر : مواقع إلكترونية