حضرها 80 طالبا وباحثا.. دورة تدريبية في الدفع الفضائي بالجزائر

الدورة التدريبية تخللتها مسابقة علمية موجهة للطلاب الجزائريين شهدت منافسة شديدة بمشاركة ما يقارب 150 طالبا، وتمحورت حول أفضل عرض ملخص لمقال علمي أو أطروحة تخرج في مدة 3 دقائق، سواء على شكل فيديو أو بوستر

احتضن معهد علم الطيران والدراسات الفضائية في جامعة سعد دحلب بالبليدة (شمالي الجزائر) أخيرا النسخة الخامسة من الدورة التدريبية في علوم الأرض والاستشعار عن بعد الموجهة إلى الطلاب والباحثين في مجال الفضاء.

وشارك في الدورة -التي نظمتها الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد "إيه جي آر إس إس" (AGRSS) علماء وخبراء من أميركا وكندا وفرنسا والجزائر وإيطاليا وإسبانيا، منهم عالم وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" (NASA) وليام بلاكوال الذي أشرف حضوريا للمرة الأولى على التدريب النظري والتطبيقي لأكثر من 80 طالبا وباحثا جزائريا خلال الفترة الممتدة بين 19 و23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

80 طالبا حضروا النسخة الخامسة من الدورة التدريبية في علوم الأرض والاستشعار عن بعد (مواقع التواصل الاجتماعي)

دروس نظرية وتطبيقية حول علوم الأرض والفضاء

شملت الدورة التدريبية دروسا نظرية وأخرى تطبيقية قدمها مجموعة من الباحثين، مثل البروفيسور كريس رومبارساد من مركز الهندسة والتحليل التطبيقي لعلوم الفضاء في كندا، والبروفيسور لوكا بالوتا من جامعة إيطاليا، إلى جانب مشاركة الجزائري نور الدين مليكشي عضو وكالة "ناسا" وأستاذ في جامعة ماساشوستس بالولايات المتحدة الأميركية وعضو مختبر علوم المريخ، والبروفيسور ياسين بوروبي من جامعة شيربروك الكندية.

وأشار رنان رشيد الباحث في معهد الطيران والدراسات الفضائية والمشرف على تنظيم النسخة الحالية إلى أهمية الدورة ومجالاتها، موضحا للجزيرة نت أن النسخ السابقة كانت تركز على علوم الأرض والاستشعار عن بعد، فيما أضيف في النسخة الأخيرة مجال آخر هو علوم الفضاء، ولا سيما في ما يتعلق بتخصص الدفع الفضائي وديناميكية الهواء.

وتضمنت الدورة زيارات ميدانية إلى مركز وكالة الفضاء الجزائرية في منطقتي بوشاوي والأخضرية، في إطار الدروس التطبيقية المبرمجة.

مسابقة علمية للطلاب الجزائريين

وتخللت الدورة التدريبية مسابقة علمية موجهة إلى الطلاب الجزائريين تنافس فيها 150 طالبا، وتمحورت حول أفضل عرض ملخص لمقال علمي أو أطروحة تخرج في مدة 3 دقائق، سواء على شكل فيديو أو بوستر.

وحلت أميمة زميط (23 سنة) بالمرتبة الأولى، وهي خريجة معهد الطيران والدراسات الفضائية ومتخصصة بالدفع الفضائي.

وقالت زميط للجزيرة نت إن الدورة أتاحت للطلاب فرصة الاطلاع والتعرف على التقنيات التي يعمل بها فريق وكالة الفضاء الجزائرية والمشاريع التي يعمل عليها، بالإضافة إلى محاضرات حول تعقب الكوارث الطبيعية وتفاديها ودراسة إمكانية الحياة في كوكب المريخ، وعبرت عن أملها أن تشهد الجزائر نهضة في مجال الفضاء، خصوصا في مجال الدفع الفضائي.

عالم وكالة ناسا وليام بلاكوال خلال محاضرته في الدورة التدريبية (مواقع التواصل الاجتماعي)

وفازت بشرى بوشامة مهندسة في مجال الطيران ومتخصصة في الدفع الفضائي بالمرتبة الثانية في المسابقة بعدما قدمت ملخصا عن أطروحة تخرجها حول عودة المركبات الفضائية إلى الغلاف الجوي، وتأثير الأخير على الإجهادات الميكانيكية والحرارية على مستوى المركبة أثناء اصطدامها به، وقد اقترحت حلولا لحماية المركبة في هذه المرحلة الحساسة عن طريق محاكاة رقمية.

وشددت بوشامة على أهمية الدورة التدريبية التي أتاحت للطلاب والمهندسين والباحثين عرض أعمالهم وتقييمها من علماء وخبراء من جامعات عالمية، وقالت للجزيرة نت "أعتبر هذه الأعمال إرثا علميا للجزائر وحافزا لنا لبذل مجهود أكبر والتعمق أكثر في مجال البحث العلمي".

مهندسة الطيران بشرى بوشامة برفقة الباحث رنان رشيد أثناء فوزها بالجائزة (الجزيرة)

فعاليات دورية لتعزيز التبادل العلمي

وتنشط الجمعية الجزائرية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد في أنحاء الجزائر من خلال فعاليات تنظمها دوريا، مثل الدورات التدريبية والأيام الدراسية والملتقيات العلمية، وتشجع على دعوة خبراء محليين وأجانب في مجال علوم الأرض والاستشعار عن بعد من أجل تعزيز التبادل العلمي.

وتتعاون الجمعية في هذا الميدان مع مختلف المراكز والهيئات العلمية الوطنية، مثل أقسام العلوم الزراعية والبيطرية والمركز الجزائري للتقنيات الفضائية والمنظمة الدولية لمهندسي الإلكترونيك والكهرباء من أجل دعم ومرافقة الباحثين الناشئين في الاستعمال الأمثل واستغلال البيانات والمعطيات الواردة عبر الأقمار الصناعية الجزائرية على مستوى جامعات قسنطينة ووهران والبليدة وغيرها.

كما تُصدر الجمعية مجلة خاصة بها ومنشورات تتناول الموضوعات المتعلقة بعلوم الأرض والاستشعار عن بعد.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية