بعد 7 آلاف سنة.. حقيقة نوم أبو الهول الذي أشعل منصات التواصل في مصر

حقيقة نوم أبي الهول مواقع التواصل https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEgU_54WW9Xg2W-riTmWLUkcenUjLRZAamyxDgV-JmRTmUv-4QbJ1M15AH1ZqbyR5xr7sXbHOSTQd2jq_YyCQnXZl2FSX0Yu6gqi_DTYgEuk73IlIXA6eLpuUKIWRoBZKiTl-SEcyglNwxcEKizuYip2xPZrDjiNywUZRtSXGvpFr__d4BXv4iNHVuiv/s16000/FB_IMG_1652571739198.jpg
إحدى صور تمثال أبو الهول التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي (مواقع التواصل)

سيطر تمثال أبو الهول الأثري على نقاشات المصريين عبر منصات التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية.

"أبو الهول" المتواجد في محافظة الجيزة (غرب القاهرة) من أشهر وأقدم التماثيل التاريخية الخاصة بالحقبة الفرعونية، ويرجع إلى نحو 2500 قبل الميلاد؛ انتشرت له صور تظهر عينيه منغلقتين، وبدا كأنه نائمًا، مما أثار تساؤلات.

وادعت حسابات على منصات التواصل الاجتماعي أن "أبو الهول أصبح فجأةً مغمض العينين"، في حين رأت أخرى أن ذلك مجرد "تخاريف وخزعبلات وإشاعات".

وقال الخبير الأثري والمتخصص في علم المصريات أحمد عامر إن "تمثال أبو الهول لم تتغير ملامحه منذ آلاف السنين، ولم يتأثر بأي شيء"، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة أخبار اليوم (رسمية).

وأضاف عامر تعليقا على الفيديو أن "التمثال منذ القدم مثار للجدل والأقاويل والإشاعات، نظرا لغموضه وندرته في الحضارة المصرية القديمة".

كما نقلت الصحيفة عن الخبير الأثري بوزارة السياحة المصرية مجدي شلبي قوله إن "تمثال أبو الهول كما هو، ولم يحدث له أي تغيير".

وأفاد بأن "من نشر تلك الصور قام باستخدام (برنامج تعديل الصور) الفوتوشوب أو قام بتصوير أبو الهول بزاوية تصوير معينة أظهرت عينيه كأنهما مغمضتان ليس أكثر".

تفاعل كبير

ووفقًا لما أظهرته أداة "كراود تانغل" (CrowdTangle) -المتخصصة في رصد البيانات وقياسها على منصات التواصل- فإن كلمة "أبو الهول" ظهرت في 4325 منشورًا عبر فيسبوك، وأحدثت أكثر من 830 ألف تفاعل خلال 24 ساعة فقط.

في حين ظهرت الكلمة نفسها في 42 منشورًا مختلفًا عبر منصة إنستغرام، ونتج عنها ما يقرب من 70 ألف تفاعل، خلال 24 ساعة الماضية أيضًا.

في المقابل، أظهرت أداة "تريندس ماب" (Trendsmap) -المتخصصة في رصد البيانات وقياسها عبر تويتر- ظهور الكلمة في 12 ألفا و500 تغريدة، محدثة أكثر من 5 آلاف إعادة تغريد خلال 24 ساعة فقط.

وتنوعت التفاعلات حول الكلمة، وأكد البعض صحة الرواية التي تفيد "بنوم" أبو الهول، من دون ترميم أو تنظيف في منطقة الوجه.

في حين تطرق آخرون للسخرية من الأمر، عن طريق نشر التعليقات (كوميكس) المضحكة، التي تشكك في صحة تلك الرواية وتحاول دحضها.

ووفقًا للبحث الذي أجرته وكالة سند للرصد والتحقق الإخباري بشبكة الجزيرة، فإن زاوية التصوير تعد السبب الرئيسي في حالة الجدل المثارة، إذ أظهرت صورًا قديمة لأبو الهول نائمًا والتقطت من الزاوية المتداولة نفسها.

وعززت وزارة السياحة والآثار المصرية رواية "سند"، إذ نفت مصادر بالوزارة لعدة مواقع إخبارية مصرية الخبر المتداول، ورجحت أن الصور تم تعديلها بأحد برامج تعديل الصور (فوتشوب).

المصدر : الجزيرة + وكالة سند