ثلث الأراضي غمرتها المياه.. باكستان تحتاج 10 مليارات دولار لإعمار ما دمرته الفيضانات

أعلن وزير التخطيط الباكستاني إحسان إقبال -اليوم الثلاثاء- أن بلاده بحاجة إلى أكثر من 10 مليارات دولار لإصلاح وإعادة بناء البنى التحتية المتضررة؛ جراء الفيضانات المدمرة الناجمة عن الأمطار الموسمية الغزيرة.

وقال إقبال لوكالة الصحافة الفرنسية "لحقت أضرار هائلة بالبنى التحتية، وخصوصا الاتصالات والطرقات والزراعة وسبل العيش".

وأطلقت الأمم المتحدة والحكومة الباكستانية نداء لجمع 160 مليون دولار لتمويل مساعدات طارئة، لإغاثة منكوبي الفيضانات.

وكانت باكستان أعلنت فجر الجمعة "حالة طوارئ وطنية" جراء الفيضانات والأمطار الموسمية، حيث تغمر المياه ثلث أراضي البلاد بعد أسوأ أمطار موسمية تشهدها منذ 3 عقود.

وأسفرت الفيضانات عن وقوع ما لا يقل عن 1183 قتيلا و1634 جريحا حسب آخر حصيلة، وأتت على أراض زراعية حيوية.

وأضرّت هذه الفيضانات بأكثر من 33 مليون شخص، أي باكستاني من كل 7، كما دُمّر نحو مليون منزل أو تعرض لأضرار جسيمة.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث -في بيان- إن أغلب القتلى سقطوا في إقليم السند (جنوب) الذي سجل وحده 402 قتيل.

وأضاف البيان أن أكثر من 1634 شخصا أصيبوا بجروح، كما نفق أكثر من 719 ألف رأس من الماشية في الحوادث المرتبطة بالأمطار والفيضانات.

كذلك تضرر أكثر من 3451 كيلومترا من الطرق، و162 جسرا، و170 متجرا، و949 ألفا و858 مسكنا في جميع أنحاء البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات