فضيحة تتطلب المحاسبة.. جرذ يخرج من ملابس سيدة خلال لقاء تلفزيوني بباريس

انتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي الفرنسية مقطع فيديو أظهر جرذا يخرج من ملابس سيدة خلال لقاء تلفزيوني بضاحية بولوني بيلانكور؛ مما أثار موجة من السخط والانتقادات لعمدة باريس آن هيدالغو.

وكانت السيدة الفرنسية تجري لقاء تلفزيا مع قناة "سي نيوز" عقب مغادرتها إحدى محطات مترو العاصمة باريس، وخلال اللقاء شعرت بشيء مزعج في أحد أكمامها، مما دفعها إلى خلع معطفها، ليخرج منه جرذ صغير.

وتفاعل سياسيون وناشطون عبر تويتر مع الحادثة، وعدّوها فضيحة كبرى يجب أن تحاسب عليها عمدة المدينة والمرشحة الرئاسية السابقة آن هيدالغو تحديدا.

وأشارت التفاعلات إلى أن الجرذان أخذت في الانتشار منذ سنوات في العاصمة الفرنسية.

وقالت النائبة الأوروبية ماتيلد أندرويت إن باريس تحولت من إحدى أجمل المدن في العالم إلى مجرد حي فقير في الفترة التي تولت فيها آن هيدالغو عن الحزب الاشتراكي عمادتها.

من جانبه، دعا رئيس حزب "وطنيون" فلوريان فليبو إلى إيقاف هذا الوضع والعمل على الحد من القذارة التي انتشرت في زمن هيدالغو.

 

مشكلة حقيقية

وحسب موقع "سي نيوز"، فإذا كان الموقف الذي حصل للسيدة قد يدفع البعض للتندّر، فإنه يلقي الضوء على مشكلة صحية حقيقية تتمثل في وجود الفئران في الأماكن العامة.

وبيّن الموقع أنه للحد من انتشار الجرذان والقوارض في الفضاء العام الباريسي، تم اعتماد خطة عمل في ديسمبر/كانون الأول 2016 من قبل مجلس بلدية باريس.

وتهدف هذه الخطة إلى التقليل بشكل كبير من وجود هذه القوارض، والحد من حركتها من القبو إلى السطح. ولتحقيق ذلك وضعت البلدية "إجراءات تحكم مباشرة" تتمثل في وضع سم الفئران في المناطق الأكثر تضررا، فضلا عن الحد من وصول نفايات الطعام للجرذان.

كما قامت السلطات البلدية بزيادة وتيرة تجميع القمامة في الأماكن التي تشهد انتشارا للجرذان.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند