سالم الدوسري.. قائد نادي الهلال والمنتخب السعودي

لاعب كرة قدم ومهاجم سعودي، من أبرز نجوم المنتخب الأخضر، حقق إنجازات كثيرة مع منتخبه ومع فريقه الهلال السعودي محليا وقاريا، أبرزها مشاركته مع المنتخب السعودي في مونديالي روسيا 2018 وقطر 2022.

أصبح الدوسري خلال السنوات الأخيرة أحد أبرز لاعبي "الصقور الخضر"، الذين كتبوا لأنفسهم تاريخا مميزا ونالوا محبة عشاق كرة القدم العربية والسعودية، وبات خامس لاعب سعودي يسجل في نهائيات كأس العالم وبطولة الأمم الآسيوية.

ونظرا لسرعته ومهاراته في المراوغة وقدرته على تغيير اتجاهاته والاحتفاظ بالكرة تحت الضغط وصنع الفارق، لقبته بعض وسائل الإعلام والجماهير بـ"نيمار الخليج"، في حين وصفه آخرون بلؤلؤة الكرة السعودية، في ظل ما يقدمه من مستويات فنية مميزة.

المولد والنشأة

ولد سالم الدوسري في 19 أغسطس/آب 1991 بمنطقة الأفلاج التي تبعد نحو 300 كيلومتر عن العاصمة الرياض، في أسرة من الطبقة المتوسطة ربها يعمل مدرسا، وسالم هو الأخ الثالث بعد شقيقيه عبد المحسن وعبد الله، إلى جانب 5 شقيقات.

تزوج سالم الدوسري -البالغ من الطول 174 سنتيمترا- في مارس/آذار 2015، وأقام حفل زفاف حضره جميع زملائه في الفريق، ورُزق بطفلة سماها لمى في فبراير/شباط 2016.

مثل الكثير من أقرانه انخرط منذ صغره في مركز لحفظ القرآن الكريم، بجانب التحاقه للدراسة بمدرسة الثغر الابتدائية في مدينة جدة، وبعدها انتقل مع عائلته إلى الرياض وهو في الصف السادس الابتدائي بعد انتقال عمل والده هناك، ليكمل دراسته في مدرسة "العليان" بالعاصمة، ومن ثم واصل دراسته الثانوية في مدرسة "دار العلم".

عشقُ كرة القدم لازمه منذ صغره، فالتحق بفريق الفئات السنية بنادي الشباب تحت قيادة نايف العنزي، ولكنه لم يلفت النظر وقتها، كما لم يجد من يهتم به ويبرز مهاراته، فطويت هذه الصفحة سريعا، لكنه لم ييأس أو يستسلم، وانضم إلى أكاديمية برشلونة في الرياض، وانخرط في تدريباتها من أجل أن يصقل مهاراته وقدراته، ولكن الأمر لم يستمر طويلا في ظل افتقاد الغاية والهدف.

واصل اللاعب محاولاته للانضمام إلى أحد الأندية، فخاض التدريبات في نادي الفيصلي لمدة أسبوع، ثم ذهب مع صديقه إبراهيم عيسري وتدرب لمدة يوم في نادي النصر، بعدها اصطحبه صديقه منيف الشهراني للفريق الأولمبي لنادي الهلال تحت قيادة الألماني رينهارد ستامب، الذي كتب الخطوة الأولى في مسيرة نجوميته.

آمن ستامب بموهبة الدوسري وأسهم في تطوير قدراته على الصعيدين الذهني والبدني، لتكون أولى مشاركاته مع الفريق الأولمبي للهلال أمام نجران، ليبرز بعدها ويستعين به الألماني الآخر مدرب الفريق الأول للهلال توماس دول في موسم (2011-2012) بديلا في مباراة الغريم التقليدي النصر، حيث شارك في آخر 18 دقيقة وسجل هدفا كتب به شهادة ميلاده الكروية وخطف قلوب الهلاليين.

طريق الشهرة

ومنح المدرب الألماني دول الفرصة للاعب سالم الدوسري ليعبر عن نفسه ويطلق قدميه للشهرة بفضل قدراته الهائلة على المراوغة، ويقدم مستويات رائعة مع الفريق الأول للهلال ويقوده لتحقيق كأس ولي العهد 2012 للمرة الخامسة على التوالي.

وبرز الدوسري في صفوف الهلال، وبات أحد العناصر الأساسية في تشكيلته، وحقق مع الفريق العديد من الألقاب المحلية، وانضم للمرة الأولى لصفوف المنتخب السعودي الأول تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد في تصفيات كأس العالم 2014، وسجل هدفا في أولى مبارياته الدولية أمام أستراليا.

وفي أواخر عام 2017، كان اللاعب ضمن 9 لاعبين اختارتهم هيئة الرياضة السعودية للانضمام لأندية مختلفة في الدوري الإسباني ودوري الدرجة الثانية الإسباني من أجل إعدادهم لكأس العالم 2018 في روسيا.

المشاركة في المونديال

وانضم سالم الدوسري إلى نادي فياريال في 21 يناير/كانون الثاني 2018 على سبيل الإعارة من نادي الهلال السعودي لمدة 6 أشهر. ودخل قائمة الفريق المشارك في الدوري الأوروبي، ولكنه لم يشارك إلا في مباراة واحدة، في حين كانت مشاركته المستمرة في الفريق الثاني، ليعود بعد فترة الإعارة إلى الهلال من جديد ويقوده للفوز بلقب دوري أبطال آسيا 2021، ويحصد لقب أفضل لاعب في المسابقة.

وتطور أداء الدوسري، وأصبح من الأساسيين في تشكيلة الأخضر السعودي، حيث قاده إلى التأهل لمونديال روسيا 2018، وسجل هدفا في النهائيات، وكان ضمن تشكيلة المنتخب في بطولة الأمم الآسيوية 2019 بالإمارات، وسجل هدفا في مرمى كوريا الشمالية، ليصبح خامس لاعب سعودي يسجل في نهائيات كأس العالم وبطولة الأمم الآسيوية، بعد سعيد العويران، وسامي الجابر، ويوسف الثنيان، وياسر القحطاني.

واختير اللاعب ضمن تشكيلة الأخضر في نهائيات كأس العالم قطر 2022، وتمكن من إحراز هدفه المونديالي الثاني، وهو هدف الفوز التاريخي في مرمى منتخب الأرجنتين، الذي وصفه سالم الدوسري بأنه الهدف الأهم في مسيرته الكروية.

المصدر : مواقع إلكترونية