النفط يواصل خسائره والذهب يتراجع مع ارتفاع الدولار

خسرت العقود الآجلة للنفط أكثر من دولارين للبرميل في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين مع تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى أدنى مستوى له منذ 11 شهرا، في وقت أدت فيه احتجاجات في الصين -أكبر مستورد للنفط- على القيود الصارمة لكوفيد-19 إلى تأجيج المخاوف بشأن الطلب.

وهبط خام برنت 2.16 دولار أو 2.6% ليجري تداوله عند 81.47 دولارا للبرميل في الساعة 2:30 بعد أن هبط إلى 81.16 دولارا في وقت سابق من الجلسة، في أدنى مستوى له منذ 11 يناير/كانون الثاني الماضي، ويتداول حاليا في حدود 81.4 دولارا للبرميل.

كما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.08 دولار أو 2.7% إلى 74.20 دولارا للبرميل. وانخفض الخام الأميركي إلى 73.82 دولارا في وقت سابق، في أدنى مستوى له منذ 27 ديسمبر/كانون الأول 2021. ويتداول حاليا عند 73.84 دولارا للبرميل.

وسجل كلا الخامين القياسيين، اللذين بلغا أدنى مستوياتهما منذ 10 أشهر الأسبوع الماضي، 3 انخفاضات أسبوعية متتالية. وأنهى برنت الأسبوع الأخير منخفضا 4.6%، في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط 4.7%.

وتوقع المدير العام للبحوث في شركة نيسان للأوراق المالية هيرويوكي كيكوكاوا أن ينخفض نطاق تداول خام غرب تكساس الوسيط إلى ما بين 70 و 75 دولارا.

وقال إن السوق قد تظل متقلبة اعتمادا على نتيجة اجتماع أوبك بلس والحد الأقصى لأسعار النفط الروسي.

والتزمت الصين -أكبر مستورد للنفط في العالم- بسياسة صفر كوفيد للرئيس شي جين بينغ حتى في الوقت الذي رفعت فيه الكثير من دول العالم معظم القيود.

تسقيف سعر النفط الروسي

وناقش دبلوماسيون من مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي وضع حد أقصى لسعر النفط الروسي يتراوح بين 65 و70 دولارا للبرميل بهدف الحد من الإيرادات لتمويل هجوم موسكو العسكري في أوكرانيا دون تعطيل أسواق النفط العالمية.

لكن دبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي قالوا إنه تم إلغاء اجتماع ممثلي حكومات الاتحاد، الذي كان مقررا عقده مساء 25 نوفمبر/تشرين الثاني لمناقشة القضية.

ومن المقرر سريان الحد الأقصى لسعر النفط الروسي في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل عندما يبدأ حظر الاتحاد الأوروبي على الخام الروسي.

ويركز المستثمرون أيضا على الاجتماع القادم لأوبك بلس، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها، في الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكانت أوبك بلس قد وافقت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي على خفض المستوى المستهدف من إنتاجها مليوني برميل يوميًا حتى عام 2023.

تراجع الذهب

تراجعت أسعار الذهب اليوم الاثنين بعد ارتفاع الدولار جراء الطلب عليه كملاذ آمن، والذي أثارته الاحتجاجات في العديد من المدن الصينية على القيود الصارمة لمكافحة فيروس كورونا.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1749 دولارا للأوقية (الأونصة) في الساعة 3:14 بتوقيت غرينتش. وهبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1749.90 دولارا.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4% مما جعل السبائك المسعرة بالدولار الأميركي أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يحوزون عملات أخرى.

وقال يب دزم رونج محلل الأسواق في "آي جي" إن "أسعار الذهب تتعقب تحركات الدولار الأميركي عن كثب، ويبدو أن الغموض المتزايد جراء الاضطرابات المتزايدة في الصين دعم الدولار هذا الصباح".

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى:

  • تراجعت الفضة 1.8% إلى 21.21 دولارا للأوقية.
  • انخفض البلاتين 0.3% إلى 978 دولارا.
  • هبط البلاديوم 0.3% إلى 1846.94 دولارا.
المصدر : رويترز