المجلس الدولي للمتاحف ينشر قائمة حمراء لممتلكات ثقافية معرضة للخطر في أوكرانيا

نشر المجلس الدولي للمتاحف -أمس الخميس- "قائمة حمراء طارئة لممتلكات ثقافية معرضة للخطر" في أوكرانيا، بينها مخطوطات قديمة وأيقونات تعود إلى قرون عدة وأعمال حرفية، بهدف مكافحة الاتجار غير المشروع بهذه الممتلكات الذي "زادت وتيرته مع الغزو الروسي لأوكرانيا".

وأمل المجلس الدولي للمتاحف -في بيان- أن تشكل هذه القائمة مرجعا جيّدا "لتحديد الممتلكات الثقافية المنهوبة في أوكرانيا عندما يبدأ التداول بها خلال الأسابيع والأشهر والسنوات المقبلة".

وأضافت الشبكة الدولية -التي تضم أطرافا فاعلة في أوساط المتاحف ويغطي نشاطها نحو 140 بلدا- أن مبادرتها "تأتي في الوقت المناسب في ما يتعلق بمكافحة الاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي الأوكراني، وهو ظاهرة موجودة في المنطقة منذ زمن، لكن زادت وتيرتها مع الغزو الروسي لأوكرانيا".

عمال ينقلون قطعا أثرية وثقافية ضمن استعدادات السلامة بمدينة لفيف غربي أوكرانيا (أسوشيتد برس)

وتابع بيان المجلس "أثبتت تقارير حديثة، عن أعمال نهب كبيرة تعرض لها متحف خيرسون للفنون من القوات الروسية التي انسحبت من المدينة يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أنّ هذا التهديد موجود ويُنفَّذ بصورة منهجية".

وتضم القائمة الحمراء مخطوطات تعود إلى ما بين القرنين 13 و19، وأيقونات دينية قديمة، ولوحات حديثة تنتمي إلى تيارات عدة كالفن الفطري والطليعي والواقعية الاشتراكية، بالإضافة إلى قطع حرفية من أزياء ومجوهرات.

وبهدف مكافحة الاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي، يتعاون المجلس الدولي للمتاحف، الذي أسس عام 1946، مع منظمات دولية كالإنتربول ومنظمة الجمارك العالمية.

وفي أوكرانيا، تلجأ الأمم المتحدة إلى صور التقطتها أقمار اصطناعية لتتبع الإرث الثقافي والتراثي المُدمَّر نتيجة الحرب الروسية على أوكرانيا. ورصدت منظمة اليونسكو -نهاية أكتوبر/تشرين الأول- 207 مواقع ثقافية تضررت منذ بدء الحرب بتاريخ 24 فبراير/شباط الماضي.

وتمثل هذه المواقع 88 معلما دينيا، و15 متحفا، و76 مبنى ينطوي على أهمية تاريخية أو فنية، و18 معلما أثريا، و10 مكتبات.

ويرى مؤلف كتاب "المسروقات الجميلة: النهب السوفياتي للكنز الفني في أوروبا" أن السيناريوهات الأكثر رعبا تشمل تضرر مراكز المتاحف الكبرى مثل كييف وأوديسا، حيث تضم العاصمة الأوكرانية كييف مجموعات ذات أهمية دولية، ويضم متحف الكنوز التاريخية لأوكرانيا نحو 56 ألف قطعة، ومن بين ذلك مجموعة ذهبية شهيرة من القرن الرابع قبل الميلاد، ويحوي المتحف الوطني للفنون في كييف مجموعة فنية رائعة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية